عمالة الأطفال في فلسطين

6- التسرب من المدارس:

ظاهرة التسرب من المدارس ذات علاقة جدلية مع ظاهرة عمالة الأطفال؛ إذ إن الأطفال العاملين هم من الذين تركوا مقاعد الدراسة مبكرًا، لسبب من الأسباب، والتحقوا بسوق العمل.

بلغت نسبة التسرب في مرحلة التعليم الأساسي في العام الدراسي 2011\2012 في فلسطين 1.3% للذكور و0.6% للإناث؛ أما  في مرحلة الثانوية فكانت 3.2% للذكور و3.3 للإناث.

عند مقارنة نسب التسرب في المرحلة الأساسية والثانوية، حسب المنطقة، في العام الدراسي 2011- 2013 نجد أن نسب التسرب للإناث في الضفة الغربية في المرحلة الأساسية قد بلغت 0.55 و0.7% في قطاع غزة.

وعند مقارنة نسب التسرب للذكور في المرحلة الأساسية بلغت 1.2% و1.4% في قطاع غزة. وقد شهدت نسب عدم  التسرب للإناث في فلسطين في المرحلة الأساسية والمرحلة الثانوية تحسنًا ملحوظًا خلال الأعوام الدراسية 1994\1995 و2010\2011؛ فقد انخفضت نسب التسرب للإناث في المرحلة الأساسية من 2.4% في العام الدراسي 1994\ 1995 إلى 0.6% في العام 2010 و2011؛ أما في المرحلة الثانوية، فقد انخفضت نسب التسرب للإناث من 9.7% في العام الدراسي 1994 \1995 إلى 3.3% في العام الدراسي2010\2011.

وشهدت نسب عدم التسرب تحسنًا ملحوظًا خلال الأعوام الدراسية 1994\1995 و2011\2012؛ فقد انخفضت نسب التسرب للذكور في المرحلة الأساسية من 2.6 في العام الدراسي 1994\1995 إلى 1.3% في العام الدراسي 2010\2911؛ أما في المرحلة الثانوية، فقد انخفضت نسب التسرب للذكور من 6.5% في العام الدراسي 1994\1995 إلى 3.2% في العام الدراسي 2011\2012.

أما في الأعوام 2009\2019، فقد بلغت نسب التسرب للذكور في الصف الحادي عشر العلمي 0.5% والأدبي 3.1%، وفي الثاني عشر العلمي 0.65 والأدبي 1.9%؛ أما الإناث فقد بلغت النسبة في الصف الحادي عشر العلمي 0.6 والأدبي 2.65 أما في الصف الثاني عشر العلمي إناث 0.8% والأدبي إناث 2.6.  

تشير الإحصائيات إلى أن النسبة الإجمالية للأطفال العاملين في فلسطين حسب فئات العمر والجنس والمنطقة بلغت (3.5%)؛ وأن النسبة لدى الذكور تصل إلى(6.5%)؛ ولدى الإناث بلغت النسبة 0.3%؛ حيث بلغت بالضفة (4.9%) وفي قطاع غزة بلغت (3.0%).

بينت نتائج المسح بأن نسبة القوى العاملة المشاركة في فلسطين للأفراد 15 سنة فاكثر قد بلغت 43% للعامين 2013و2012. وقد اشارت النتائج بأن نسبة مشاركة الذكور في القوى العاملة الى مجموع الذكور ضمن سن العمل قد بلغت 69.3% في عام 2013 مقارنة مع 69.1% في العام 2012، كما بلغت نسبة مشاركة الاناث في القوى العاملة 17.3% في العام 2013 مقارنة مع 69.1% في العام 2012، كما بلغت نسبة مشاركة الاناث في القوى العاملة 17.3% في العام 2013 مقارنة مع 17.4% في العام 2012.

على صعيد آخر، اظهرت النتائج بأن اعلى نسبة مشاركة للقوى العاملة في عام 2013 سجلت للفئة العمرية 25-34 حيث بلغت 59.8% بواقع 89.2% للذكور و29.1% للإناث، يليها الفئة العمرية 35-44 والتي يلغت 59.0% بواقع 92.8% للذكور و24.3% للإناث. من جهة اخرى بلغت نسبة المشاركة بالقوى العاملة للفئة العمرية 15-24 سنة 29.3%، بواقع 49.0 للذكور و8.8% للإناث.

اما على صعيد تسبة القوى العاملة المشاركة على مستوى المنطقة عام 2013، فقد بينت النتائج بأن نسبة القوى العاملة المشاركة في الضفة الغربية قد بلغت 45.0% من مجموع الافراد 15 سنة فاكثر بواقع 71.3% للذكور مقابل 18.0% للاناث، في حين بلغت نسبةالقوى العاملة المشاركة في قطاع غزة 41.2% بواقع 65.8% للذكور مقابل 16.0% للإناث.

بلغت نسبة القوى العاملة في فلسطين للأفراد 15 سنة فأكثر 45.7% في العام 2013 و45.8% في العام 2012، حيث بلغت في الضفة الغربية 47.2% و47.9% للعامين 2013 و2012 على التوالي، اما في قطاع غزة فقد بلغت النسبة 43.2% و42% للعامين 2013و2012 على التوالي.

وفي مقارنة بين 2010\2009 وعام 2013\2012 نرى لاحقًا أن النسب آخذة بالازدياد السريع؛ ما يشير إلى تحول الآلاف من الطلبة إلى سوق عمل الأطفال غير القانوني، ويعرضهم لاحقًا للبطالة والتشرد في الشوارع؛ ما ينذر بكارثة اجتماعية، سيما وأن نسبه البطالة لدى قطاع القوى العاملة الفلسطينية وصل مطلع 2014 إلى 23%.                                                                                  

7- آثار وانعكاسات:

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: