البورصات العربية تتراجع بنهاية تداولات الثلاثاء

وكالات – PGFTU
تخلت أغلب البورصات العربية عن مكاسبها المبكرة في نهاية تداولات اليوم الثلاثاء، مع تعرضها إلى عمليات بيع لجني الأرباح بعد ثلاثة جلسات من الصعود القوي، فيما ارتفعت 4 أسواق بنحو محدود.

وهبطت بورصة دبي بنحو 3.44 % متخلية عن جميع مكاسبها الصباحية، لتغلق عند 3719.44 نقطة بعد صعودها القوي على مدار الثلاث جلسات الماضية.

فيما تراجعت بورصة العاصمة أبو ظبي بوتيرة أقل بلغت 0.19% إلى 4470.15 نقطة.

وقال مروان الشرشابي، مدير إدارة الأصول لدي الفجر للاستشارات المالية :”كانت أسواق الإمارات مرتفعة في بداية الجلسة، لكن مع تعرضها إلى عمليات بيعية فقدت أغلب مكاسبها تحت وطأة جني الأرباح”.

وأضاف الشرشابي، في تصريحات هاتفية لوكالة الأناضول :”كانت الأسهم العقارية المحرك الرئيسي لهبوط سوق دبي، فيما كانت الأسهم القيادية أحد أسباب التراجع في أبوظبي”.

وهبط مؤشر القطاع العقاري في دبي 4.9%، مع تراجع أسهم “إعمار مولز” و”إعمار” و”أرابتك” و”دريك آند سكل” بنسب تتراوح بين 3.9 و 6.4%.

وفى أبو ظبي، تراجعت أسهم قيادية مثل “الدار العقارية” و”دانة غاز” و”أبو ظبي الوطني” و”اتصالات”.

وتابع الشرشابي :”الأسواق باتت في حاجة إلى مزيد من المحفزات الإيجابية التي تدعمها للصعود، قد تكون هذه المحفزات خاصة بإعلان الشركات عن استحواذات أو طروحات جديدة”.

وقالت صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية الناطقة باللغة الإنجليزية اليوم الثلاثاء إن شركة “مسار” لإدارة المركبات تنوي إجراء طرح عام أولى لنحو 30% من أسهمها في سوق ابوظبي، بقيمة تقدر بحوالي مليار درهم، وذلك مطلع 2015.

وتوقع الشرشابي أن تعاود أسواق الإمارات الصعود في الجلسات الماضية، مشيرا إلى أن تراجعات اليوم صحية وضرورية بهدف التقاط الأنفاس قبل معاودة الانطلاق مجددا مالم تظهر أى بوادر سلبية على الصعيد العالمي قد تعكر صفو المتعاملين.

وتعرضت بورصة قطر إلى عمليات بيعية مكثفة، بعد صعودها القوي على مدار الثلاثة جلسات الماضية نحو أعلي مستوياتها في أسبوعين، وتراجع المؤشر العام بنحو 1.91% إلى 12183.52 نقطة بضغط من تراجع غالبية الأسهم القيادية خاصة في قطاعي البنوك والصناعات.

وهبط مؤشر القطاع الصناعي بنحو 1.74%، مع انخفاض سهم “الخليج الدولية” و”المستثمرين” و”صناعات قطر”، فيما انخفض مؤشر قطاع البنوك 2.4%، مع تراجع سهم “قطر الوطني” و”مصرف الريان” و”قطر الإسلامي”.

واستحوذت أسهم القطاع العقاري والتي تتضمن أسهم بروة، ومزايا، وإزدان، والمتحدة للتنمية، على أكثر من 36% من السيولة في السوق القطري بما يقرب من 258 مليون ريال من إجمالي قيم التداول في السوق والبالغة 708 مليون ريال.

وأغلقت السوق السعودية، أكبر أسواق المنطقة، مستقرة ودون أي تغيير يذكر عند 8546.7 نقطة، وذلك بعد تخليها عن مكاسبها المبكرة وسط حالة من الترقب لموعد الإعلان عن الموازنة العامة للدولة.

وقال مسؤول حكومي لمراسل وكالة الأناضول أمس الاثنين، إن المملكة ستعلن موازنة العام القادم 2015 الخميس المقبل، رافضا الإفصاح عن أي تفاصيل متعلقة بها، في الوقت الذي أكد فيه مجلس الوزراء قدرة المملكة على تحمل التذبذب الحاصل في أسعار النفط.

في المقابل، ارتفعت أسواق مصر والأردن ومسقط والكويت بنحو محدود لم يتجاوز 0.5% بعد تخلي بعضهم عن جانب كبير من المكاسب المحققة في بداية الجلسة.

وفيما يلي مستويات اغلاق الأسواق العربية، حيث ارتفعت:

مصر: بنسبة 0.08% إلي 8710.60 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.04% إلي 2147.04 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.02%، إلي 6220.77 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.02% إلي 6504.20 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

دبي: بنسبة 3.44% إلي 3719.44 نقطة.

قطر: بنسبة 1.91% إلي 12183.52 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.27% إلي 1401.92 نقطة.

أبو ظبي: بنسبة 0.19% إلي 4470.15 نقطة.

السعودية: فقد 0.18 نقطة إلى 8546.7 نقطة.

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: