حماس: (إسرائيل) تعبث باتفاق التهدئة

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إنّ (إسرائيل) تعبث باتفاق التهدئة، من خلال “انتهاكاتها اليومية”، في قطاع غزة.

وقال صلاح البردويل، القيادي في الحركة، في بيان صحفي، اليوم السبت، إن القصف الذي نفذته الطائرات الحربية الإسرائيلية فجر اليوم، والاستهداف المتكرر للصيادين، والمزارعين “عبث إسرائيلي بالتهدئة”.

وأضاف البردويل أن :”الانتهاكات اليومية، وتأخر الإعمار، خرق إسرائيلي واضح لاتفاق التهدئة”.

وحذر، من أن يكون التصعيد الإسرائيلي، جزءا من حملة رئيس الحكومة الإسرائيلية  بنيامين نتنياهو الانتخابية (الانتخابات المبكرة مقررة في مارس/ آذار 2015)، يسعى من خلالها تعويض هزيمته في غزة، وفق قوله.

وشنت طائرات حربية إسرائيلية، في وقت مبكر من فجر اليوم السبت، غارتين على جنوبي قطاع غزة، دون أن يتم الإعلان عن وقوع إصابات.

ووفق البردويل، فإن حركته ستدرس تداعيات خرق اتفاق التهدئة.

ويقول مسؤولون فلسطينيون في غزة، إن قوات الجيش الإسرائيلي تطلق بشكل شبه يومي، نيران أسلحتها تجاه مراكب الصيادين، كما تستهدف الأراضي الزراعية على الحدود مع قطاع غزة، وهو ما يعتبره الفلسطينيون “خرقاً واضحاً” لاتفاق الهدنة.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي في 26 أغسطس/ آب الماضي إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، أوقفت حرباً إسرائيلية على قطاع غزة دامت 51 يوماً؛ ما تسبب باستشهاد أكثر من ألفي فلسطيني، وجرح أكثر من 11 ألفا آخرين، وتدمير آلاف المنازل.

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: