نقابات العمال: عدم تحويل أجور عمال النظافة ظلم سياسي لا مبرر له

الإعلان عن توقف العمل ابتداءًا من الأربعاء

نقابات العمال: عدم تحويل أجور عمال النظافة ظلم سياسي لا مبرر له

غزة/ يحيى اليعقوبي:
قال نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين محمد حمدان الاثنين إن عدم تحويل وزارة الصحة  لأجور عمال النظافة ظلم سياسي رسمي لا مبرر له يدلل على أن  حكومة التوافق خارجة عن إرادة الشعب الفلسطيني ولا تعمل على حل مشاكله.

وأعلن اتحاد شركات النظافة خلال وقفة احتجاجية نظمتها نقابات العمال بمدينة غزة عن التوقف التام عن العمل  ابتدءًا من يوم الأربعاء حتى إشعار آخر ينتهي بتحقيق مطالب الشركات والعمال.

وجدد حمدان خلال الوقفة مطالبته للوزارة بتحويل أجور العمال  لإنهاء مشكلة الإضرابات وعودة الأمور لطبيعتها داخل المستشفيات والعيادات الحكومية.

واستهجن عمال النظافة استمرار تجاهل الحكومة لمطالبهم ومعاناتهم ووصفوا ذلك بالظلم الكبير الذي يمارس عليهم من الجهات الحكومية.

وفي السياق نفسه، شدد حمدان على ضرورة تقدير حكومة التوافق لدور عمال النظافة في إظهار المستشفيات بشكل لائق، وتستشعر بظروفهم الاقتصادية التي تعجز عن وصفها الكلمات، قائلا: “على وزيري العمل والصحة تحمل تداعيات توقف الشركات عن العمل”.

وأكد وقوف نقاباته مع جراحات ومآسي العمال في كافة الشرائح والمهن العاملة في قطاع غزة، وأنها ستدافع عن مطالبهم في كافة الميادين.

وفي تعليقه على تجاهل وزارة  الصحة لمطالب العمال، أوضح نائب رئيس اتحاد نقابات العمال أن حجم اللامبالاة من قبل الوزارة لما يحدث من أزمات صحية داخل المستشفيات فاقم الأوضاع فيها، وزاد من معاناة المرضى، مبينا  حياة عمال النظافة لا يرثى لها فهم يعيشون أوضاعا اقتصادية صعبة.

وفي جانب آخر، قال المتحدث باسم اتحاد شركات النظافة أحمد الهندي إن اتحاده قام بإضرابات جزئية وكلية بعد تفاقم معاناة الشركات والعمال، والوصول إلى طريق مسدود، منوها إلى عدم مقدرة الشركات على مواصلة العمل، وفقدانها للسيطرة على التزام العمال الذين أصبحت معاناتهم كارثية نتيجة تأخر مستحقاتهم.

 وتابع “العديد منهم أصبح مهددا بالسجن لعدم سداد الديون المتراكمة عليه، والبعض مهدد بالطرد من بيوت الإيجار وغيرها من المآسي التي يعاني منها العمال”.

وأمام ذلك، أشار الهندي إلى استنفاذ الشركات لجميع ما تملك، وقال: ” تحملت الشركات ديونا كبيرة للموردين وبقيت تعمل رغم عدم  تلقيها لمستحقاتها فكانت على رأس واجبها، والآن لا تستطيع مواصلة العمل”.

وأكد أن تجاهل المسؤولين في غزة ورام الله لقضيتهم أوصلتهم لهذه الخطوة، معتذرا للمرضى وللشعب لعدم المقدرة على مواصلة تقديم الخدمة للمرضى.

وشكر المتحدث باسم شركات النظافة وسائل الإعلام على تغطيتها المستمرة لقضية عمال النظافة واتحاد نقابات العمال الذين هبوا لمساعدة هذه الشريحة ومازالوا يقدمون كل ما يستطيعون لأجلهم، على حد قوله.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: