نقابات العمال مع تنظيم التعديات لكن دون المساس بالأرزاق

في ظل الظروف الصعبة

نقابات العمال مع تنظيم التعديات لكن دون المساس بالأرزاق

غزة – يحيى اليعقوبي
قال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سامي العمصي إن نقاباته مع الترتيب والنظام للرقي الحضاري في المجتمع خلال حملة إزالة التعديات ولكن دون المساس بأرزاق العمال من أصحاب “البسطات”، فهم عمال اضطرتهم الظروف للعمل كبائعين في الطرقات والأسواق.

وطالب نقيب العمال في بيان له الأربعاء قيادة الشرطة بمراعاة احتياجات الناس وعدم الضغط على المواطنين فالمنتظر منها التخفيف عنهم، مناشدا الشرطة ألا تكون سببًا في حرمان حتى اسرة واحدة من قوت يومها خلال تنفيذ هذه الخطوة وأن تعمل على تنظيم العملية.

وأشار إلى معاناة العمال التي تعدت حدود الوصف فوصل عدد المتعطلين عن العمل لنحو 200 ألف عامل منهم من كانوا يعملون في مئات المصانع والورش، ومنهم عمال البناء والإنشاءات، وعمال الأنفاق، خاصة مع ارتفاع نسبة الفقر والبطالة.

وفي ظل هذه المعاناة المتزايدة يوما بعد يوم،- كما ذكر العمصي – تعلن الشرطة الفلسطينية بالتعاون مع شرطة البلديات بأنها ستقوم بحملة إزالة التعديات في الأسواق والطرقات ليكون البلد اكثر نظاما وترتيبا.

وأوضح “مع صعوبة الاوضاع الحالية وتفاقم معاناة المواطنين في قطاع غزة خاصة بعد عدوان الاحتلال الإسرائيلي الأخيرة، لجأ كثير من العمال إلى البحث عن قوت يومهم من خلال مشروع بسيط يدر بدخل يومي على اسرهم كالبسطات في الأسواق والطرقات”.

وأكد العمصي أن الاتحاد يدافع عن مطالب العمال الفلسطينيين في كافة الظروف والميادين وإزاء أي إجراءات تمس أرزاقهم أو تحرمهم من عملهم.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: