2017 الاسوء في حياة عمال غزة

غزة /المكتب الاعلامي :
أكد الاتحاد العامل لنقابات عمال فلسطين اليوم الأربعاء ان ما حدث للاقتصاد الفلسطيني لعام 2017 انهيار كامل أدي الي نتائج كارثية علي عمالنا في قطاع غزة.
وأكد الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في بيان له ان عام 2017 هو الأسوأ منذ أكثر من 11 سنة ، وإن أعداد العمال المتعطلين عن العمل وصلت لنحو 250 ألف عامل، وإن نسبة الفقر بلغت 70% وبلغت نسبة البطالة أكثر من 60% في صفوف العمال الشريحة الأكبر في المجتمع الفلسطيني.

ونوه الاتحاد عن تدهور الاقتصاد الفلسطيني جراء الحصار الاسرائيلي و توقف محطة الكهرباء التي نتج عنه تدمير العديد من القطاعات الإنتاجية و الخدماتية و مختلف قطاعات العمل وأوجه النشاطات الاقتصادية في قطاع غزة الذي ادي الي تعطل الالاف من العمال .

وطالب الاتحاد المجتمع الدولي بالضغط علي الاحتلال لرفع الحصار الظالم ونصرة قطاع غزة ،وناشد المؤسسات الدولية وكل أحرار العالم بتحمل مسئولياتهم تجاه قطاع غزة وأن يقفوا بجانب هؤلاء العمال لتخفيف من معانتهم ، داعيا مؤسسات حقوق الإنسان إلى الانحياز للمطالب الفلسطينية العادلة وفضح ممارسات الاحتلال بكافة الوسائل القانونية والخروج عن حالة الصمت التي تعيش فيه.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: