في يوم العمال العالمي ” الأول من آيار “

نقابات العمال تطالب برفع الحصار الظالم عن غزة

غزة/ المكتب الاعلامي:

طالب الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قطاع غزة اليوم الأربعاء بالضغط الدولي على الاحتلال لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من ثلاثة عشر عاماَ، الذي أوصل قطاع غزة لمستويات معيشية كارثية حتى أصبحت كأكبر سجن في العالم.

جاء ذلك خلال اعتصام عمالي نظمته نقابات العمال بمناسبة ” يوم العمال العالمي الأول من آيار ” بمدينة غزة بمقر الاتحاد العام ، شارك فيه رؤساء النقابات العمالية وحشد من العمال المتعطلين عن العمل، رفعوا خلاله لافتات “اين أصحاب القرار ؟ ، عمال بلا عمل !!!” مطالبين بفك الحصار وفتح المعابر، وتشغيل العمال وإنصافهم وعدم تجاهل مطالبهم،

وأبرق نقيب العمال أ.سامي العمصي تحيةَ إجلالٍ وإكبار إلى العمال في ربوعِ الوطن والشتات، مستذكرا معاناة العمال الذين هم عماد الاقتصاد في كافة المجالات التي حرص الاحتلال على تدميرها حتى اصيحت تعاني من قلة في الدخل والأجور، وارتفاع نسبة البطالة أكثر من 52%، ووصول أعداد المتعطلين عن العمل لنحو 295 ألف عامل، وبلوغ نسبة الفقر 80%،

وطالب الجميع بتحمل مسئولياته تجاه قطاع غزة وإنهاء الانقسام ورفع العقوبات المفروضة، كما وطالب الجهات المختصة بتطبيق قانون الحد الأدنى للأجور داخل قطاع غزة وألا يصبح الحصار شماعة لانتهاك حقوق العمال.

ودعي الأمم المتحدة ومجلس الامن ومنظمات حقوق الانسان وجامعة الدول العربية بالعمل الجاد علي رفع الحصار الظالم على قطاع غزة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: