الرئيسية » أخبار الاتحاد » رئيس الاتحاد يؤكد انخفاض متوسط الاجور اليومية في القطاع

رئيس الاتحاد يؤكد انخفاض متوسط الاجور اليومية في القطاع

غزة/المكتب الاعلامي :

أكد رئيس اتحاد عمال فلسطين، سامي العمصي، خلال حديثه ـ “العربي الجديد” أن متوسط الأجور اليومية في القطاع انخفض بصورةٍ كبيرة في ضوء الأعداد الضخمة للعاطلين عن العمل والذين تجاوز عددهم 300 ألف شخص، وعدم الالتزام بتطبيق قانون العمل الفلسطيني.
ويوضح العمصي لـ”العربي الجديد” أن الأعداد الكبيرة للعاطلين عن العمل سمحت باستغلال العمال من خلال خفض الأجور الشهرية وعدم مواءمتها للواقع الاقتصادي ومتطلبات الحياة اليومية، فضلاً عن زيادة ساعات العمل اليومية.

والكثير من العمال يتحصلون على متوسط أجور يومياً تتراوح ما بين 10 إلى 20 شيكلاً بمجموعة شهري نحو 750 شيكلاً، ويخشون من تقديم شكاوى للحفاظ على عملهم في ظل ارتفاع معدلات البطالة، وفقاً لرئيس اتحاد عمال فلسطين.
وحسب النقابي الفلسطيني، فإن الجهات الحكومية تتحمل هي الأخرى جزءاً كبيراً من المسؤولية في ضوء عدم التزامها بتنفيذ قانون العمل في إجمالي الرواتب التي تصرفها شهرياً لموظفيها أو حتى العمال الذين يعملون تحت مظلتها كعمال النظافة وغيرهم من الشرائح.

وافق الشاب الفلسطيني أ ح يعمل في أحد المحال التجارية بغزة مقابل أجرٍ بسيط لا يتجاوز مبلغ 15 شيكلاً يومياً (نحو 4 دولارات)، لا تكفي لسداد احتياجاته اليومية في ظل شح الوظائف وارتفاع معدلات البطالة والفقر .
وتقدر معدلات البطالة في قطاع غزة 52 في المائة، إلى جانب انخفاض نسبة العاملين بأجر في القطاع الخاص، الذين يتقاضون أجراً شهرياً حسب الحدّ الأدنى للأجر البالغ 1450 شيكلاً (الدولار = نحو 3.5 شيكلات) وفقاً لقانون العمل الفلسطيني.

ويرجع أ في حديثه أسباب قبوله العمل إلى رغبته الماسة في توفير مصروفه الشخصي بعد أن أنهى دراسته الجامعية دون أن يتمكن من الحصول على وظيفة تناسب التخصص الذي تخرج منه، في ضوء استمرار ارتفاع معدلات البطالة.
ووفقاً لبعض التقديرات الرسمية فإن إجمالي عدد الطلبة الذين يتخرجون من الجامعات والكليات المحلية في غزة يتراوح ما بين 10 إلى 12 ألف طالب وطالبة غالبيتهم يبقون ضمن أفواج البطالة ولا يتمكنون من الحصول على فرص عمل في السوق المحلية.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: